أفيقوا يا سيدآت المشاعر .. [ الحزينات ] على غدرهم !

الموضوع في 'نبض الوريد .. يمنع المنقول' بواسطة آلاء بنت خالد !, بتاريخ ‏29 أغسطس 2013.

  1. -





    أي جرمٍ هذا ؟ أن نستبيح [ عذريةَ أحلامنا َ] لأشخاص يلطخونها بالسواد
    ويشووهون جماليتها وبراءتها !!


    أي جرمٍ قد نفعلهُ بأنفسنا : كأن نرتكب حماقةً لاعذر لها ..
    أن ( نحبّ ) ونخلص لأشخاص كل ما يجيدون فعله .. الغدر والخيانه !
    ونبقى مكبّلين بالصمت في حضرة طعناتهم , ونبتسم رغم جراحهم لنا وخيانتهم لوفاءنا !


    كنا نحتفظُ بسر الحب من أجلهم ونحبهم بصمت كما يرغبون
    بدلاً من أن نعلن هذا الحب ونتبادل صدقهُ بيننا في نور لا في ظُلمةٍ وخلسة !
    نلزمُ السكوت مرغمين ولو كان مؤذياً لنا !


    تباً لهم .. وللغباء الذي يصيبنا حين نشتعل غيرةً عليهم .. ونحن
    هالكِين في صمتنا مجبرون لاجلهم !
    ولأن قلوبنا حينَ تحبّ تصبر على ما قد كتبَ عليها من هذا الحب !


    وما يبكينا حين نشعر بفتور ذلك الحب ..نشعر وكأننا تحفه مهمله لا حاجةَ
    لها بعد كسرها .. وتبدل بألفٍ غَيرها حين يريدون !
    ونحن نبكي حيثُ يكون البكاء حلاً وحيداً لغباءنا وخيباتنا منهم
    وهم لا يشعرون :") !


    أفيقوا يا سيدآت المشاعر وياحزينات على غدرهم
    الحيآة جميلة بنا لا بهم ..


    ابتسموا لأننا خلقنا لنعيش لأنفسنا فقط , من يستحق أن نعيش من أجله
    ( نحنُ ) وليس هم


    * كان قلبي في سبات وأحمد الله كثيرا أنهُ قد فاق .. ولو أنني لم أدرك حماقتي
    متأخراً .. لكنتُ تلقيتُ التعازي فيه بعد أن مات 3/>




    * آلاء بنت خالد .. 24 أغسطس / 2013
    - أول مصافحة لي بهالقسم ..
    اشتقت للردود والآراء المحفزّة ف عدتُ للنشر , أتقبل آراء النقد قبل الإعجاب :icon26:


     

مشاركة هذه الصفحة