إنتظار المجهول

الموضوع في 'نبض الوريد .. يمنع المنقول' بواسطة شهقة رحيل, بتاريخ ‏14 أغسطس 2013.

  1. شهقة رحيل

    شهقة رحيل New Member

    [​IMG]


    في تفاصيلي أرق
    يكادُ يفتكُ بي
    وفي ملامحي حزن
    يكادُ يغرقني بسيل الدمع


    هكذا كل يوم
    أقف بقرب نافذتي
    أنتظر مجهولاً أتياً يحمل معه لي بشارةَ خير
    يمر الوقت
    وعقارب ساعة حائطي تتراجع للخلفِ وتعيدُ نفسها

    أشدُ على ستائر النافذة وكأنني أتأكلُ من الداخل
    شيئٌ ما بي يصرخ وجعاً من فرقته

    نبضٌ هادئ
    وعين تترقب
    وأنفاس تتقطع بين الحين والآخر

    هو لايعلم بـ إنتظاري
    وكم إنتظاري يعجل برحيلي

    متى يطرقُ الطارق لـ يُــسلمني جواب حضوره ! .. ؟
    ومتى يشفقُ علي القدر ويهبَ لي من لدنَ الفرح ثوانٍ ! ..؟

    رباه
    كم أعاني دونه ، وكم يُــقسمني الوقت !
    بين هنا وهناك ، سدود عالية
    أعجز عبورها

    آه ، كم أعد سويعات الزمن !
    وكم أستخلصُ منه ألماً فوق ألمي !
    رباه
    ماعدتُ أقوى على تخطي جسور الوله
    فـ أقف متلبدةً أمام نوافذَ الإنتظارِ علا يأتيني خبر قدومه






    لحظة شاردة :

    هي حين أكون بين الحضور والغياب
    أنثى بلا روح
     
  2. رد: إنتظار المجهول

    -

    ألم الانتظار قاسي
    والأقسى منه حين ننتظر من لا يعلم بانتظارنا له !
    كلمات جميلة وهادئه ومعبرة بألم :")

    سلمت أناملك يا أنيقة :23:
     
    آخر تعديل: ‏29 أغسطس 2013

مشاركة هذه الصفحة