السياحه في اليمن

الموضوع في 'رحلة يوتيوب وصوره..(Youtube)' بواسطة ضفاف الروح, بتاريخ ‏8 ابريل 2010.

  1. ضفاف الروح

    ضفاف الروح .:. الإدارة العليا .:.

    اليوم لنا جولة عن اليمن السعيد .. أرجو أن تنال إعجابكم .. ولكم منِّي صباح السعادة

    <<< ملكة سبأ >>>


    السياحة العائلية والترفيهية في اليمن

    [BIMG]http://www.patdq.com/images/img/390.jpg[/BIMG]

    يعتبر اليمن أحد أفضل المقاصد السياحية على خريطة السياحة الدولية، وتقول عنه منظمة السياحة العالمية "اليمن مقصد سياحي مضياف وجذاب ومتفرد في ثقافته وحضارته وتنوع تضاريسه، وامتلاكه لمقومات سياحة الاصطياف والرياضة البحرية والجبلية".

    هذا الرصيد المتنوع الوفير بما تمتلكه الأرض من موارد طبيعية وكنوز ثقافية يمثل مصدرا رئيسيا للجذب السياحي.
    كل هذا المنتج المشهود عبر عصور الحضارة اليمنية يتكامل اليوم مع بُنية تحتية من الخدمات السياحية والفندقية، وبنية أساسية من طرق واتصالات ومرافق عامة، كلها ترتبط بالتنوع السياحي الغني بالرياضات المائية والحمامات الطبيعية والسياحة البيئية وسياحة المغامرات، كتسلق الجبال والطيران الشراعي أو عبر الدروب الصحراوية، والسياحة التاريخية، والتعرف على محطات طريق اللبان التجاري، وكم يهم السائح أن يعاين إنجازات الإنسان عبر مراحل التاريخ ويتأمل صنع روائع المعمار وبدائع الفنون الأخرى.

    يحق لليمن السعيد وهو يمتلك هذه الثروة أن يحسن أبناؤه توظيفها واستثمارها واستقبال الوافدين كأحسن ترحيب، وذلك من خلال تنظيم البرامج التي تعدها شركات ووكالات السياحة والسفر العاملة في اليمن والمرتبطة بمنظمي السفر والسياحة الدوليين في الأسواق التي تعتبر اليمن مقصدا لها.

    صنعاء :

    [BIMG]http://img.youtube.com/vi/7tuQagz4C68/2.jpg[/BIMG]



    جوهرة المدائن التاريخية، اكتست حلتها البهية عام 2004م كعاصمة للثقافة العربية، هي العاصمة السياسية للجمهورية اليمنية، شمخت بمبانيها الحديثة وامتدت شوارعها الجديدة ومرافق الخدمات فيها حتى بلغت سفوح وقمم المتنزهات المطلة على المدينة التاريخية.
    أسواقها الشعبية تحمل أريجا فواحا وأكثرها عبقا سوق الملح الذي يضم عشرات الأسواق الأخرى المتميزة بأنواع السلع والتحف
    والحرف التقليدية، ولا تزال الحمامات البخارية عاملة وهي من المكونات الأساسية للمدينة.
    السماسر هي بمثابة الخانات كخانات الشرق الإيوائية، تقدم إلى جانب الإيواء عدة خدمات كالتخزين وحفظ الودائع، وقد تحولت تلك السماسر بعد الحملة الدولية إلى وظائف جديدة لخدمة السياحة.

    المتاحف: توجد ثلاثة متاحف بالقرب من ميدان التحرير، المتحف الحربي والمتحف الوطني ومتحف التراث الشعبي، ويمكن مشاهدة سور صنعاء الذي لا تزال بعض جهاته قائمة متجددة ومشارف وادي السائلة المرصوفة بالأحجار كأحسن ما يكون، ويجد السائح بقربه مرافق خدمية متنوعة.

    ومن مدن المنتزهات القريبة من مدينة صنعاء التاريخية مدينة الروضة (8 كم في الجهة الشمالية)، وتوجد بأفضل أنواع العنب الروضي، يقام فيها سوق أسبوعي (يوم الأحد).
    ومن المتنزهات كذلك منتزه وادي ظهر الذي يقع فيه دار الحجر (14 كم من المدينة) كمعلم سياحي متميز، ومنتزه حده وسناع ومنتزه عطان ومنتزه عصر. وتتوفر في صنعاء المنشآت الفندقية والمطاعم والمتنزهات السياحية التي تلبي احتياجات السياح من الخدمات السياحية المختلفة وبالمواصفات والجودة العالمية. وصنعاء غنية بتنوع منتجها السياحي الثقافي والطبيعي (البيئي والصحي)، لم تتناول الكتب التاريخية والأدبية مدينة كما تناولت صنعاء حتى قيل فيها "صنعاء حوتْ كل فن، الماء وخضرة رباها الفائقة بالوسامة وكل وجه حسن". فكل نواحيها وأطرافها الجبلية والسهلية مسكونة ومزروعة بشتى أنواع الحبوب والبن والكروم.

    مدينة مناخة: تقع بين حصنين بيح وشبام حراز، وهي على بعد 115 كم من صنعاء، يصل ارتفاعها إلى 2200 متر عن منسوب البحر، وبعد بضعة كيلومترات غربا تقع قرية الهجرة في منطقة حراز الجبلية كواحدة من أرقى المواقع السياحية التي يرتادها السياح يوميا، وفيها المنازل الشامخة المتميزة بنمط بديع من البنيان ولأنها منطقة سياحية جاذبة فقد أقيمت فيها خدمات سياحية إيوائية فندقية وأسواق سياحية.

    وفي شرقي حراز توجد القرى الجبلية عن يمين ويسار الطرق المؤدية إلى الحطيب، وهو المكان الذي يوجد فيه ضريح الداعية الإسماعيلي حاتم بن إبراهيم الهمداني وهو مزار هام كسياحة دينية. ومحافظة صنعاء بشكل عام لا تقتصر على هذه المواقع بل تضم مناطق هامة للسياحة مثل مناطق ريمة الغنية بالجبال الخضراء والشلالات الدافئة كأهم مواقع السياحة البيئية والطبيعية.

    عـــــدن

    [BIMG]http://www.patdq.com/images/img/21.jpg[/BIMG]

    جوهرة على مشارف البحر العربي، يتطلع إليها من في الشرق والغرب، لأنها على مر العصور مشرقة الوجه باسمة الثغر، عدن الحركة التجارية الدائبة من الفجر حتى الفجر، بخليجها الهادر وجبالها الصهباء وقلاعها الحصينة.
    عدن كمنطقة حرة تستقبل شواطئها السياح والزائرين من كل الأجناس، استعادت بعد تحقيق الوحدة حيويتها فتمر على مينائها باستمرار السفن التجارية واليخوت السياحية، وتشهد نهضة كبيرة.

    تقع في الطرف الساحلي الجنوبي، تبعد عن صنعاء 346 كيلومترا و160 كيلومترا عن باب المندب، أول عهدها اشتهرت كسوق من الأسواق العربية الكبرى، وهي اليوم من أهم المراكز التجارية في الجزيرة العربية، وتاريخيا هي الميناء الأول للحميريين، عرفت في ما بعد بالميناء الأوساني، مناخها حار صيفا معتدل شتاء، فمساكنها اليوم ومرافقها السياحية المختلفة والراقية تغطى مدنها القديمة والحديثة.

    المعالم السياحية: متركزة في مدينة عدن القديمة كريتر وأطرافها، وهي بشكل عام تضم قلاعا أثرية كقلعة صيرة، وأنفاقا قديمة كانت بمثابة عبور إلى مدينة كريتر تعد أكثر الأسواق ازدحاما لتركز النشاط التجاري فيها.
    التواهي: الميناء الرئيسي للمحافظة، مدينة المعلا ومدينة القلوعة وخور مكسر ومدينة المنصورة والشيخ عثمان ومدينة البريقة ومدينة دار سعد من أهم مدن المحافظة، فقد شملها التطور الحديث وتوسعت فيها مختلف الخدمات والمنشآت الفندقية السياحية وفقا للمقاييس العالمية.

    المواقع المفضلة للسياحة الاستجمامية:
    على الشواطئ خاصة شاطئ ساحل أبين والساحل الذهبي والعروسة ونشوان وشاطئ صيره وحقات والغدير والخيسه وفقم.
    المتاحف: المتحف الوطني للآثار ومتحف العادات والتقاليد يقعان في منطقة الخليج الأمامي بكريتر، وهناك معابد قديمة وكنائس وجدت في عدن ولا زالت.

    حـضـرمــوت

    يسودها مناخ مداري حار صيفا تبلغ درجة الحرارة 39-40 درجة في المناطق الداخلية حيث يسودها مناخ قاري جاف، وفي المناطق الساحلية تكون درجة الحرارة 36 درجة، وفي الشتاء تميل درجة الحرارة إلى الاعتدال في المناطق الساحلية، تتراوح درجة الحرارة بين 20 و24 وفي المناطق الداخلية 15 و20 درجة. وحضرموت هي الموطن الذي خصه الله بعدد من الأنبياء والرسل.

    من مدن المحافظة ومعالمها السياحية:

    - مدينة المكلا (بندر يعقوب)

    [BIMG]http://www.alwatanye.net/photo/08-06-02-1215797107.jpg[/BIMG]

    عاصمة المحافظة، وهي أحد الموانئ البحرية على مشارف البحر العربي، ولا تزال المدينة الساحلية الوحيدة التي تحمل عماراتها الطابع المميز الأصيل، وهو نمط يجمع بين عناصر المعمار اليمني والعربي ونمط جنوب شرق آسيا.

    - مدينة الشحر: إحدى أشهر الأسواق العربية إلى الشرق من المكلا بـ62 كيلومترا، اشتهرت كميناء عقب تدهور ميناء قنا التاريخي. من معالم الشحر السور والقلاع، ومن الشواطئ المتميزة بتواجد السلاحف شاطئ شرمة ومن الموانئ أيضا ميناء خلف.

    - الوادي:

    [BIMG]http://www.yradio.gov.ye/images/hadramowt1.jpg[/BIMG]

    وادي حضرموت من أوسع أودية اليمن وأخصبها زراعة وأكثرها سياحة، يصل مدينة المكلا حضرموت الساحل بالوادي والمدن والقرى السياحية المنتشرة على ضفافه طريق إسفلتي يبلغ طوله 320 كيلومترا إلى عاصمة الوادي مدينة سيئون ويمتد طول الوادي 165 كيلومترا.

    المدن التاريخية السياحية
    - مدينة تريم:

    كانت ولا تزال منارا إسلاميا مشعا كإحدى المدن الثقافية يوجد فيها أكبر مكتبة تضم آلاف المخطوطات.

    - مدينة شبام:

    تقع في منتصف الوادي، وتبعد عن سيئون 19 كيلومترا، وهي عبارة عن قلعة مهيبة متميزة بعماراتها السامقة وناطحات السحاب، وتعتبر هذه المدينة من مدن التراث -الإنساني العالمي.


    وادي دوعن :

    [BIMG]http://www.rdt-sa.com/hasan/pic3.jpg[/BIMG]

    صورة لوسط الخريبة

    مدينة الخريبة اكبر واقدم قرى وادي دوعن الايمن وكانت منارا علميا مشهورا

    أما وادي دوعن المشهور بإنتاج أجود أنواع العسل فتنتشر على ضفتيه قرى سياحية شائقة، وتتميز محافظة حضرموت بأروع أنواع الصناعات والفنون الفلكلورية، وتتوفر فيها المنشآت المختلفة للخدمات السياحية وفقا للمقاييس العالمية.

    شبوة

    [BIMG]http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/8/88/Griffon_hadhramaut.jpg[/BIMG]

    منحوتة اثرية وجدت في محافظة شبوة تعود للمملكة الحضرموتية القديمة

    جذور الحضارة الأولى ومنطلق قوافل التجارة عبر طريق البخور على أرض شبوة قامت ثلاث ممالك، قتبان عاصمتها تمنع ثم أوسان عاصمتها مسورة، والدولة الثالثة هي حضرموت عاصمتها شبوة القديمة بمديرية عرمه.
    تقع شبوة شرق العاصمة صنعاء بمسافة 458 كيلومترا، وأعلى ارتفاع حوالي 3400 قدم عن سطح البحر، وتتوزع تضاريس المحافظة بين جبال ووديان وسهول وصحاري وبحر وكثير من المناطق فيها مخزونة بالثروات الطبيعية والتراثية. وتمتد بعض مناطقها شمالا باتجاه الربع الخالي وأخرى تطل على خليج عدن، حيث يبلغ طول ساحلها 150 كيلومترا وتنتشر على امتداده عدد من قرى الصيد، أهمها بئر علي وحوراء وبلحاف ومصائدها غنية بالأحياء البحرية.

    مدن المحافظة التاريخية وشواهدها السياحية

    مدينة عتق: عاصمة محافظة شبوه يوجد بها متحف يضم مجموعة قيمة من المعروضات الأثرية، وتتوفر بها المنشآت السياحية.

    -مدينة بيحان:

    [BIMG]http://www.almotamar.net/photo/05-10-22-699766148.jpg[/BIMG]

    جميلة في مباني منازلها المتميزة من مادة الطين المخلوط بالتبن وهو أسلوب البناء الذي يسود المشرق من اليمن، وفي مدينة بيحان يوجد متحف يضم تشكيلة من اللقى القتبانية وأخرى من مواقع متفرقة من المحافظة.

    صعدة

    [BIMG]http://users.cjb.net/sadah/20.jpg[/BIMG]

    من المحافظات الشمالية المتميزة بتنوع المنتج السياحي المتمثل في المعالم التاريخية والشواهد الإسلامية والأسواق والصناعات التقليدية المتميزة التي ترفد كل الأسواق والسياحة البيئية وتنوع تضاريسها.
    مركزها الإداري يبعد عن العاصمة صنعاء بـ242 كيلومترا، تتشكل محافظة صعدة تضاريسيا من مرتفعات جبلية وسهول ووديان خصبة، وسلسلة جبالها وغاباتها شيقة للسياحة الجبلية والبيئية، تبدأ من الجنوب بجبال خولان بن عامر البالغة الارتفاع 2800 مترا، ثم جبال جماعة وجبال رازح وسحار وهمدان بن زيد وأفضل مناطق النزهة للسياحة تلك المدرجات الخضراء في كتفاء. المناخ معتدل صيفا من 18 إلى 25 درجة بارد شتاء 15 درجة تقع في صعدة أخصب القيعان التي تكثر فيها زراعة الأعناب والرمان والخوخ والتين بأنواعه.

    حجة

    [BIMG]http://www.almotamar.net/photo/05-12-26-1463135672.jpg[/BIMG]

    وتضم حجة مناظر طبيعية في وادي شرس الجميلة وشلالات وادي " عين علي" القريبة من المدينة ، ويمكن إيجاز المقومات السياحية في منطقة المرتفعات الجبلية لمحافظة حجة بعدد من الحصون والقلاع التاريخية المطلة على مناظر طبيعية خلابة للمدرجات الزراعية والقرى الجميلة المتناثرة من حولها بالإضافة إلى الوديان الخضراء التي تتضمن مزروعاتها أشجار البن اليمني المشهور عالمياً ، كما يوجد فيها عدد من المساجد الأثرية المنتشرة في مديريات المحافظة والتي تمتاز بزخرفتها الفنية الرائعة ؛ فهي آية في الجمال والإبداع.

    إب

    لواء الطبيعة الساحرة والآثار الرائعة، كل ما في هذه المحافظة يجسد الجمال، تتجمل الصورة الحية في أحضان الكتل الجبلية والقرى المعلقة في مرتفعات القمم، وكأنها تسامر النجوم.
    وإب من أكثر المحافظات تنوعاً لمنتجها السياحي والبيئي. مشارف حصونها التاريخية صالحة للطيران الشراعي ورياضة التسلق أشهر الحصون (حصن حَبّ).

    صور حصن حَبّ :

    [BIMG]http://www.khayma.com/ibbyemen/images/hesnhbs.jpg[/BIMG]

    [BIMG]http://www.khayma.com/ibbyemen/images/hesnhb1s.jpg[/BIMG]

    [BIMG]http://www.khayma.com/ibbyemen/images/hesnhb2s.jpg[/BIMG]

    [BIMG]http://www.khayma.com/ibbyemen/images/hesn-33.jpg[/BIMG]


    جزيرة سقطرى :

    [BIMG]http://marebpress.net/userimages/Image/tech/4646.jpg[/BIMG]


    ويا لها من طبيعة متفردة وعجيبة ورائعة: أشجار وأزهار غريبة لم ترَ مثلها من قبل. طيور تغرد فوقك، وسحالٍ تمر بين أرجلك، وزهور تحيط بك. ولكل من هذه الكائنات أشكال وأنواع وألوان يندر أن تراها إلا هنا.

    لليمن جزر كثيرة، ولكن أجملها " سقطرى " .. وهي تقبع في المحيط الهندي على الجنوب من يابسة اليمن .


    مدينة براقش :

    [BIMG]http://marebpress.net/userimages/Image/city/baragesh.jpg[/BIMG]

    أن الحالة الجيدة لسور المدينة وموقعها المنفرد في صحراء الجوف قد جعل من مدينة براقش جوهرة الآثار ليس في اليمن فحسب بل في كافة أرجاء الشرق الأدنى القديم , وكانت براقش إلى كونها العاصمة الدينية لمملكة معين , كانت عبارة عن محطة راحة للقوافل القادمة من الهند المحملة بالبخور والطيب حيث كانت تلك القوافل تنقل إلى سوريا ومصر العطور والطيب والتوابل .

    وتعتبر مدينة براقش أو ((يثل)) أخر محطة في اليمن لهذه القوافل .​
     

مشاركة هذه الصفحة