عندما سألوني من هو حبيبي،أجبت.....

الموضوع في 'نبض الوريد .. يمنع المنقول' بواسطة النجمة البحرية نبض الحياة, بتاريخ ‏24 ابريل 2010.

  1. حينما تنطق المشاعر،تتمخض الأحاسيس عن محسوساتها،فتتولد لغة كونية لا تفهمها الا القلوب،ولا تعبر عنها غير العيون،ولا تتقلدها غير الأرواح الذائبة في بحور العشق والهيام.حينها فقط،تجد مساماتك تتنفس عشقا وتترنم أملا....حينها فقط يمكنك أن تكتشف نفسك بين أرباب القلوب،وسلاطين المهج الهائمة في بحور عشقها التي لا تنتهي.......
    ان بحر الشوق متلاطم الأمواج ،مدخله نظرة،ونهايته سلوى ونجوى للحبيب.ووعود القرب اذا ما آجتمعت،تنافر البين عن البعد،وتبعثرت طرقات الخوف والشك،وآستقام طريق العشق نحو الأمام ،يمضي ليضئ سماء العاشقين.
    كان حلمي ان أحبه،وان أحب من أحبه،وأن أحب كل حب آتصل به،فأضحى حلمي،أن أغترف حبه،وأن أتنعم بمكنونات صدره الغائرة في أعماق،أعماق عمقه البشري،الروحي،الكائنتي.
    قلبه الصافي،وروعة مشاعره ،وكل الرجولة الطاغية فيه حسا ومعنى،أنبتت بداخلي أستار الغيرة عليه.غيرة من االعالم،من الكون،من كل الناس.
    اني أحبه،أحبه ،أحبه بجنون
    فلا تسألوني من هو حبيبي،للأنكم أبدا لن تعرفوه.
    حبيبي هو ذلك الصامد أمام الزيف ،المتحلي بروعة الحس،الالمتفاني في لغة الهمس،العاقل لصمتي،الفاهم لأنفاسي،القابض على مسبار حياتي،الباعث في كل شوقي،وعشقي،الهائم بروحه فيا،وفي هيكلتي،القادم من قلبي الى روحي،الساكن الياذة شعري،الراحل مني الي،الباقي مني في،....
    حبيبي هو ذلك الشهم من دون تزيف،الشامخ من دون ترفع الواثق من دون رياء،القوي بموقفه،الحنون بطبعه،المخلص في ملته،الغيور في عاطفته،الساكن سكون الصمت عند هدوئه،الهادر هدير البحر في نصرته للحق.حبيبي هو ذاك الرجل الذي لن أكون لغيره ،مهما حاولوا اغوائي.حبيبي هو صوت حياتي،وسلم نجاتي،وروح حياتي،وكل الحياة........................فقم يا حبيبي ،اليك وحدك حياتي..........................لأني أحبك
     

مشاركة هذه الصفحة