لا تستخفوا بالخرارارية

الموضوع في 'إرتشاف الذائقة' بواسطة طلال الدبعي, بتاريخ ‏12 ابريل 2010.

  1. طلال الدبعي

    طلال الدبعي شاعر/اداري

    لا تستخفوا بالخراراراية

    على ذمة الكوميديان المصري عادل إمام، فإن الخيار مفيد للجبنة، (المصدر: مسرحية شاهد ما شافش حاجة.. كتبت من قبل عن صديق عراقي كان يعمل مصححا لغويا في مجلة المجلة، عندما كانت تصدر من لندن وكنت أكتب فيها مقالا أسبوعيا.. كان المصحح "مسطح وماحي" في أمور المسرح والغناء، ليس فقط بحكم أنه كان مقيما في لندن، ولكن لأنه كان يحتفظ بشخصية مدرس اللغة العربية البسيط الذي لا يهمه كمصحح إلا أن تكون كل الكلمات والجمل صحيحة ومضبوطة لغويا قبل نشرها.. وفي ذات مقال أوردت اسم مسرحية شاهد ما شافش حاجة لعادل إمام، فما كان منه إلا أن "صححه" وجعلها مسرحية "شاهد لم ير شيئا".. وقس على ذلك.. وتوقفت عن الشكوى بعد ان سمعت من الكاتبة السعودية لطيفة الشعلان والروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، وكانتا تكتبان مثلي في المجلة أنهما فكرتا في اعتزال الكتابة بل الانتحار من فرط الغضب من التدخلات الخشنة للمصحح في عبارات لم يكن يعرف دلالاتها لكونها مستقاة من ثقافة الإعلام والفنون المعاصرة).
    ويذكر ملايين العرب كيف ان عادل إمام شرح للشرطة التي أتت لاعتقاله في المسرحية، بتهمة قتل الراقصة التي كانت تسكن معه في نفس العمارة، طرق الاستفادة من الخيار (بوصفه خبيرا في شؤون الخيار لكونه كان مغرما بالأرانب.. اسأل أول مصري تلتقي به عن جمع أرنب وسيقول "أنارب" والمصريون يجمعون دولة "دِوَل" بكسر الدال ويكسرون النون في "نجم" وعندنا في السودان من ينطقون العدد 8 "تماينة" ونسمي الذنب "ضنب" والذباب "ضبان").. انتهى الدرس ونعود الى نصيحة عادل إمام المتعلقة بطرق الاستفادة من الخيار: قوروه واحشوه.. خللوه.
    كنت لسنوات طويلة في حالة قطيعة مع الخيار باعتبار أنه شقيق الكوسا في الرضاع، وبيني وبين الكوسا عداء تاريخي، وذات يوم نصحني صديق راجح العقل بتناول الخيار كلما أحسست بالحرقة والحموضة في المعدة.. وعلى مضض تناولت خراراية واحدة مع نوبة حموضة و... يا للعجب.. خفت حدة الحموضة.. تناولت أخرى واختفت الحموضة تماما، فقمت بتطبيع العلاقات مع الخيار ثم اكتشفت أنه ثمرة تحوي العديد من المعادن والألياف الضرورية للجسم، بل تجعلك تحس بالنشاط في لحظات الهمود العربية المعتادة (أول المساء).. ودخلت موسوعة ويكيبيديا (مستشاري الخاص في شؤون المعلومات المتعلقة بكل صنوف المعرفة، وكل من يستخدم الانترنت ولم يسبق له التعامل مع هذه الموسوعة "عابث" في تقديري، فهي مرجع مهم للباحث والدارس والمجتهد، بكل اللغات الحية.. ابحث فيها عن لبن الطير وستجده!!).. المهم وجدت معلومات تهبل عن الخيار: للتجميل مثلا: هناك أناس - خاصة النساء - يعانون من السلولايت، وهي تلك الخطوط ذات اللون الفاتح التي تتشكل في البطن والأرداف فتسبب الضيق النفسي: خذي قطعة من الخيار وامسحي بها البقعة المعنية وستلاحظين ان خطوط السلولايت صارت باهتة.. والخواجات يستخدمون الخيار لتلميع الأحذية، ولتنظيف الجدران من شخابيط الأطفال الملونة (هؤلاء المتغطرسون يطعمون الخيل فولا بينما الفول هو القوت اليومي لملايين العرب المستغربة، أي الغرباء في أوطانهم).
    شخصيا أتعامل مع القرفة كعقار معزز لجهاز المناعة واشرب يوميا كوبين من الشاي بالقرفة (الدارسين في عامية الخليج)، وأعتقد أنها من وفر لي الحصانة ضد نزلات البرد خلال السنوات الأخيرة.. ولكنني ضد التعميم وأتعامل مع ما يسمى الأعشاب الطبية بحذر وبالتالي لا أريد من القارئ ان يأخذ كلامي عن الخيار كـ "مسلمات".. كونه منع عني الحموضة قد لا يعني أنه سيقوم بنفس الدور مع بطنك الخربانة!!


    جعفر عباس - أبو الجعافر
     

مشاركة هذه الصفحة