وآرتج صمتي من الصمت....................

الموضوع في 'نبض الوريد .. يمنع المنقول' بواسطة النجمة البحرية نبض الحياة, بتاريخ ‏24 ابريل 2010.

  1. ... فتحت مدونتي أستجديها أخبارها،فتبعثرت منها الكلمات هنا وهناك،وتساقطت المعاني هاربة من قيدها القديم الذي ملئه الصدأ،وآعتلاه الران.لقد أفلتت أحداث الماضي،ولم ينجح الحنين الى الذكريات،في أن يلم شتاتها من بعيد.نظرت الى الحروف،فرأيتها،يدفع كل حرف منها،الآخر،ويهرب جميعها،عن جميعها.أما أوراقي،فقد أضحت بيضاء،صافية،نقية،نقاء الثوب من الدرن،اذ هاهي راحت،تنفض عنها كل الخطوط،والأشكال،فأخذت هذه الأخيرة تترنح عن يمين وعن شمال،تائهة،حائرة،تتسائل في نفسها الى أن ستمضي،وقد ضاقت بها أرضها،من بعد ما رحبت،فعجزت أن تجد لها مرفأ،تهوي اليه أفئدتها،لتسكن فيه في أمان ،وآطمئنان.
    ....لم أكن أدري ماذا أفعل،وقد صارت هذه حال مدونتي،لم أكن أدري بأنني على موعد مع بداية جديدة،ومسك ختام جديد...كنت كالهاربة من نفسي،تسترق السمع الى الصمت،حتىآرتج صمتي من الصمت،وثارت علي الحروف،وآشتكتني الكلمات الى معانيها،وهاجمني الجميع في وحدة دموية مرعبة،أضعفت كل دفاعاتي،وقيدت كل حبال السكون عندي،واذ بي أكتشف وجها آخر لذلك المشهد الغريب الذي رسمته قبلا عن فرار اللغة من مركز التعبير لدي،اذ هاهي تستجمع قواها اليوم لتضرب بعنف دفاعات حسي،وهاهي تخضعني الى القلم والدواة من جديد،لقد آرتج صمتي من الصمت،وضاق المثيل بمثيله ذرعا،فثار يطلب الريادة في المعنى،والسطوة في التعبير،وهاهو المعنى يتحول جوادا ،يمتطيه فارسه،ليترع قلبي بعبق الكلام من جديد،كلام من نوع آخر،وتعبير من نوع آخر،وأحداث من نوع آخر،وأحلام من نوع آخر..............فطوبى لصمتي على كثرة الصمت، لأنه اذا صمت الكلام،،تكلم الصمت.....
     

مشاركة هذه الصفحة